القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات مميزة

مراحل نمو الإنسان من الطفولة إلى الشيخوخة

مراحل نمو الإنسان من الطفولة إلى الشيخوخة
مراحل نمو الإنسان

تنقسم دورة نمو حياة الإنسان من الطفولة إلي الشيخوخة إلى 7 مراحل، مختلفة تمتاز كل مرحلة بخصائص معينة بالمرحلة، فترة من عمر الفرد تتميز بمجموعة معينة من الصفات "بمعنى أن كل مرحلة من مراحل النمو تقابل فترة زمنية من فترات عمر الفرد على وجه التقريب، ويغلب عليها خصائص وصفات معينة تميزها عن غيرها من المراحل".


7 مراحل نمو يمر بها الإنسان من الطفولة إلي الشيخوخة تعرف عليهم

ورغم أن لكل مرحلة من مراحل النمو خصائصها وسماتها إلا أن هذه المراحل لا تنفصل عن بعضها البعض انفصالاً مطلقاً، فالحدود بين مراحل النمو ليست حدود فاصلة وإنما يوجد دائما كثير من التداخل بين مظاهر المرحلة الحالية والمرحلة السابقة واللاحقة.


وتنقسم ظاهرة النمو إلى مراحل معينة لسهولة الوصف والتحليل وفهم ظاهرة النمو، ويشبه ذلك تقسيم السنة إلى فصول معينة يحدد لكل فصل بداية ونهاية، كما يحدد لكل فصل خصائص معينة، إلا أن هذه الخصائص متدخلة فخصائص فصل الشتاء مثلا لا تختفى فجأة ليحل محلها خصائص فصل الربيع.


  • وينقسم نمو الإنسان من الطفولة إلي الشيخوخة إلي 7 مراحل وهي:

أولاً.  مرحلة ما قبل الميلاد

وتسمى أيضا المرحلة الجنينية، وتبدأ من الإخصاب إلى الولادة ومدتها حوالى تسعة أشهر، وتتميز هذه المرحلة بسرعة النمو الجسمي.


ثانياً.  مرحلة الرضاعة أو المهد

  • وتبدأ منذ الميلاد وحتى نهاية السنة الثانية وتتميز بالآتي:

1. سرعة النمو من الناحية الجسمية.

2. يميل الطفل إلى العناد وإلزام الغير بضرورة الاستجابة لمطالبة، ويعبر عن ذلك بالإلحاح والصراخ والارتماء على الأرض لتحقيق مطالبه.


3. يميل الطفل إلى حب الاستطلاع واكتساب المعرفة، وبذلك يتسع اهتمامه بالأشياء والموضوعات المحيطة.

4. يعتبر نمو العظام والتسنين والمشي  والكلام من الأحداث التي تميز هذه الفترة.


ثالثاً. مرحلة الطفولة المبكرة

  • وتشمل مرحلة نمو الطفل بالسنوات المبكرة الفترة من (3-5) سنوات وتتميز بالآتي:

1. يميل الطفل إلى الحركة واللعب وإجراء التجارب على الأشياء المحيطة.

2. يتسع نشاط الطفل في تعاملاته لتشمل بجانب البيئة المادية الأشخاص ليفهم غيره مع فهمه لنفسه.


3. يميل إلى التقليد واللعب والتمثيل، بل أن الطفل الصغير يمتزج عنده الحقيقة بالخيال، ويعجز عن التمييز بينهما في كثير من الأحوال، فالطفل الصغير يعامل دميته معاملة الآدمي فيطعمها ويلبسها وينزل بها العقاب ويعالجها إذا مرضت.

4. تكثر مخاوف الطفل وتشتد غيرته التي هي مزيج من الحب والخوف والغضب.


5. تكثر في هذه المرحلة أسئلة الطفل التي تشبع رغبته في المعرفة والكشف والاستطلاع.

6. يزداد ثراء الطفل من مفردات اللغة، وقدرته على السيطرة على أجزائها المتداخلة من ضمائر وحروف نداء وغيرها.


7. يزداد في هذه المرحلة نمو الطفل العقلي وقدرته على الفهم وأتساع إدراكه وتفكيره الذى يغلب عليها الجانب الحسي المادي.

8. يهتم الطفل بإشباع مطالب جسمه كالأكل والشرب والإخراج.


رابعاً. مرحلة الطفولة الهادئة (الوسطي - المتأخرة)

  • مراحل نمو الطفل بالسنوات. وتمتد حتى الثانية عشر سنة تقريباً من عمر الطفل، ويميز العلماء هذه المرحلة إلى مرحلتين هما:

1. الطفولة المتوسطة (6-8) سنوات.

2. الطفولة المتأخرة (9-12) سنة.


ومرحلة الطفولة الهادئة تقابل سن المدرسة الابتدائية، وفي هذه المرحلة يبدأ الطفل في قضاء بعض وقته في المدرسة بعيداً عن محيط الأسرة وتتميز هذه المرحلة بالآتي:

  • يسعى الطفل إلى تأكيد ذاته واستقلاله، وتنشط لدية الحركة والانطلاق والواقعية، وتكوين العلاقات الاجتماعية من خلال جماعات اللعب والأصدقاء.
  • تظهر نزعات حب التملك واقتناء الأشياء كجمع الطوابع البريدية والقواقع.
  • يكون لدى الطفل في هذه الفترة الميل إلى الكشف والمعرفة والتجول والمخاطرة والاهتمام بالعالم الخارجي.
  • كما يتضح لدى الطفل الرغبة الشديدة في التعلم، وتنضج لدية قواه العقلية من تذكر وتفكير وانتباه وتظهر ميوله وهواياته المتعددة.
  • يميل الطفل نحو التقليد والمحاكاة، فيقلد الكبار من المحيطين به ولا سيما من يعجب بشخصيتهم.


خامساً. مرحلة المراهقة

وتبدأ من نهاية السنة الثانية عشرة تقريبا، ويمتد إلى نهاية سن العشرين لدى البنين، وإلي السادسة عشر لدى البنات وتشكل هذه المرحلة فترة انتقال من الطفولة إلى الرشد.


وتتميز هذه المرحلة بالخصائص التالية:

1. النمو السريع من الناحية الجسمية، وظهور الخصائص الجنسية الثانوية.


2. تشهد هذه  المرحلة نمواً عقلياً ملحوظاً فيما يتعلق بالعمليات العقلية من تفكير وتذكر وتخيل وانتباه، كما ينمو الذكاء العام ليصل إلى حدة الأقصى.


3. تنضج القدرات العقلية الخاصة، وتتضح الفروق الفردية فيها مما يستلزم معه التوجيه والإرشاد النفسي والتربوي، كما تنمو لدى المراهق القدرة على التفكير المنطقي المجرد.


4. في هذه الفترة نلاحظ ظاهرة أحلام اليقظة التي يحقق المراهق عن طريقها ما يصبو إليه من رغبات وميول يعجز عن تحقيقها. في الواقع، يظهر لدى المراهق الرغبة والميل الشديدين للقراءة والاستماع والمشاهدة كما تتصف هذه المرحلة بتقليد الأبطال وتقمص شخصياتهم.


5. تتميز هذه المرحلة بحساسية زائدة لدى المراهق، وعنف وتقلب في انفعالاته وعدم قدرته على التحكم فيها، فنجد يثور لأتفه الأسباب دون مبرر واضح لها.


7. وفى هذه الفترة تتبلور عواطف المراهق في الجانب الذاتي كالاعتزاز بالنفس والغرور والفخر والخيلاء في بداية المرحلة ثم تتحول في نهايتها إلى التجر عن الذات والتضحية، وحب الجمال والشهامة والخير والتمسك بالفضيلة وتكوين المثل العليا.


6. كما تبدو لديه الرغبة في التعاون مع الغير والأخذ والعطاء والميل إلى الاندماج مع أصحابه للهروب من سلطة الوالدين.


سادساً. مرحلة الرشد

وتمتد من (21- 60) سنة وتعتبر هذه المرحلة وسطاً بين مرحلة المراهقة من جهة ومرحلة الشيخوخة من جهة أخرى وتشمل مراحل النمو السابقة عملية تمايز للنمو في الجوانب المختلفة، الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية. الخ.


وفى مرحلة الرشد يكتمل النمو من جميع الجوانب ويحدث ترابط بين جوانب النمو المختلفة بما يحقق تكامل الشخصية في هذه المرحلة. لذلك تعتبر هذه المرحلة مرحلة بلوغ الإنسان ونضجه من جميع جوانب شخصيته، وفى هذه المرحلة تتسع مدركات الفرد ومفاهيمه وتتكون اتجاهاته وقيمه، وتعتبر هذه المرحلة مرحلة الرجولة بالنسبة للفتى والأمومة بالنسبة إلى الفتاة.


سابعاً. مرحلة الشيخوخة

وتمتد من (60 سنه وحتى الموت) وتختلف بدايتها باختلاف الأفراد وتتميز بالنسيان والضعف العام. فغذا كانت التغيرات التي تحدث للفرد في المراحل السابقة نتيجة إلى النضج والبناء، فغن التغيرات التي تحدث في مرحلة الشيخوخة تعتبر من النوع الهدام الذى يمهد لانتهاء الحياة.


وتجدر الإشارة إلى، أن الأعمار التي يحدد على أساسها  بداية ونهاية المراحل ليست إلا متوسطات عامة، ويجدر الإشارة أيضا إلى أننا حين نتعرض لخصائص مرحلة من المراحل فهذا لا يعنى أن هذه الخصائص وقف على تلك المرحلة أو أنها لم تكن موجودة في المراحل السابقة أو اللاحقة. وإنما القصد من وراء ذلك أن هذه الخصائص هي الميزة الغالية على هذه المرحلة بالذات، كما أن عملية النمو لا تسير على نمو واحد ولا بمعدل ثابت.


  • مقالات ذات صلة.

العوامل المؤثرة في الصحة.
مفهوم تنظيم الأسرة وأثاره الصحية.
مفهوم التغذية الصحية وفوائدها.
مفهوم وأهداف التثقيف الصحي.

تقيمك:

تعليقات