القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات مميزة

تغذية الرضاعة الطبيعية نصائح للأمهات

تغذية_الرضاعة_الطبيعية_نصائح_للأمهات
 تغذية الرضاعة الطبيعية

تغذية الرضاعة الطبيعية نصائح للأمهات المرضعاتمما لا شك فيه أن الرضاعة تُحدث تغيرًا ملحوظًا في نمط حياة الأم. فهي وسيلة متميزة لتوفير الغذاء المثالي الذي يضمن صحة وعافية الأطفال، وجزء أساسي من عملية الإنجاب الذي له تأثيرات كبيرة على صحة الأمهات.


وبحسب منظمة الصحة العالمية، يجب أن يعتمد الأطفال تمامًا على الرضاعة في أول ستة أشهر من حياتهم ويستمروا في الرضاعة، إلى أن تصل أعمارهم إلى عامين أو أكثر من أجل الحصول على صحة ونمو وتطور مثالي مع منح الأم المساعدة التي تحتاجها في الأسرة ومكان العمل والمجتمع.


تغذية الرضاعة الطبيعية: غذاء الأم المرضعة


يمكن أن تكون التغذية عن طريق الرضاعة الطبيعية محيرة. كم يجب أن تأكل؟ ما الذي يجب عليك تجنبه؟ كيف يمكن أن يؤثر نظامك الغذائي على طفلك؟ اتبع هذه النصائح الغذائية الهامة.


إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فأنت تعطي طفلك العناصر الغذائية التي ستعزز نموه وصحته. ومع ذلك، قد تكون لديك أسئلة حول أفضل الأطعمة والمشروبات بالنسبة لك - وكيف يمكن أن يؤثر نظامك الغذائي على حليب الثدي وطفلك. فهم أساسيات التغذية أثناء الرضاعة الطبيعية.


هل أحتاج إلى سعرات حرارية إضافية أثناء الرضاعة الطبيعية؟


نعم، قد تحتاج إلى تناول المزيد - حوالي 330 إلى 400 سعر حراري إضافي في اليوم لتزويدك بالطاقة والتغذية لإنتاج الحليب.


للحصول على هذه السعرات الحرارية الإضافية، اختر الخيارات الغنية بالمغذيات ، مثل شريحة من الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة مع ملعقة كبيرة (حوالي 16 جرامًا) من زبدة الفول السوداني، أو موزة متوسطة أو تفاحة، و 8 أونصات (حوالي 227 جرامًا) من الزبادي.


ما هي الأطعمة التي يجب أن أتناولها أثناء الرضاعة؟ نصائح للأمهات

تغذية الرضاعة الطبيعية نصائح للأمهات. ركز على اتخاذ خيارات صحية للمساعدة في زيادة إنتاج الحليب.

اختر الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل اللحوم الخالية من الدهون والبيض ومنتجات الألبان والفاصوليا والعدس والمأكولات البحرية منخفضة الزئبق. اختر مجموعة متنوعة من الحبوب الكاملة وكذلك الفواكه والخضروات.


إن تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة أثناء الرضاعة الطبيعية سيغير نكهة حليب الثدي. سيعرض ذلك طفلك لأذواق مختلفة، مما قد يساعده على تقبل الأطعمة الصلبة بسهولة أكبر على الطريق.

للتأكد من حصولك أنت وطفلك على جميع الفيتامينات التي تحتاجينها، قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بالاستمرار في تناول مكمل غذائي متعدد الفيتامينات والمعادن يوميًا حتى تفطم طفلك.


ما هي كمية السوائل التي أحتاجها أثناء الرضاعة الطبيعية؟

اشرب عندما تشعر بالعطش، واشرب أكثر إذا ظهر لون بولك أصفر داكن. قد تشرب كوبًا من الماء أو مشروبًا آخر في كل مرة ترضعين طفلك.


لكن احذر من العصائر والمشروبات السكرية. يمكن أن يساهم الكثير من السكر في زيادة الوزن - أو يخرب جهودك لفقدان الوزن أثناء الحمل. الكثير من الكافيين يمكن أن يكون مزعجًا أيضًا.

حدد نفسك بما لا يزيد عن 2 إلى 3 أكواب (16 إلى 24 أوقية) من المشروبات المحتوية على الكافيين يوميًا. قد يؤدي الكافيين الموجود في حليب الثدي إلى إثارة طفلك أو إعاقة نومه.


إذا كنت تتسألين عما يجب عليك تناوله أثناء فترة الرضاعة، فالنصيحة المثلى هي أن تتناول أي أطعمة طازجة وغير مصنعة.
اختاري أطعمة غنية بالبروتين مثل اللحوم الخالية من الدهون والبيض والفاصوليا والعدس والمأكولات البحرية قليلة الزئبق. واختاري أنواعًا متعددة من الحبوب الكاملة بجانب الفاكهة والخضراوات.


نصائح للأمهات عن النظام الغذائي النباتي والرضاعة؟

تغذية الرضاعة الطبيعية نصائح للأمهات. إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا نباتيًا، فمن المهم بشكل خاص اختيار الأطعمة التي ستوفر لك العناصر الغذائية التي تحتاجها. فمثلا:


اختر الأطعمة الغنية بالحديد والبروتين والكالسيوم. تشمل المصادر الجيدة للحديد العدس والحبوب المخصبة والخضروات الورقية والبازلاء والفواكه المجففة مثل الزبيب. لمساعدة جسمك على امتصاص الحديد، تناول الأطعمة الغنية بالحديد مع الأطعمة الغنية بفيتامين ج، مثل الفواكه الحمضية.


بالنسبة للبروتين، ضع في اعتبارك المصادر النباتية، مثل منتجات الصويا وبدائل اللحوم والبقوليات والعدس والمكسرات والبذور والحبوب الكاملة. البيض ومنتجات الألبان من الخيارات الأخرى.


تشمل المصادر الجيدة للكالسيوم منتجات الألبان والخضروات ذات اللون الأخضر الداكن. تشمل الخيارات الأخرى المنتجات المخصبة بالكالسيوم، مثل العصائر والحبوب وحليب الصويا ولبن الصويا والتوفو.


ضع في اعتبارك المكملات. من المحتمل أن يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بمكمل فيتامين ب 12 يوميًا. يوجد فيتامين B-12 بشكل حصري تقريبًا في المنتجات الحيوانية، لذلك من الصعب الحصول على ما يكفي من النظام الغذائي النباتي. إذا كنت لا تأكل السمك، فقد تفكر في التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حول تناول مكمل أوميغا 3.


إذا كنت لا تأكل ما يكفي من الأطعمة المدعمة بفيتامين د، مثل حليب البقر وبعض الحبوب ولديك تعرض محدود لأشعة الشمس، فقد تحتاج إلى مكملات فيتامين د. يحتاج طفلك إلى فيتامين د لامتصاص الكالسيوم والفوسفور. يمكن أن يسبب نقص فيتامين (د) الكساح وتليين العظام وضعفها. أخبر طبيبك وطبيب طفلك إذا كنت ستعطين طفلك أيضًا مكملات فيتامين د.


ما الأطعمة والمشروبات التي يجب علي الحد منها أو تجنبها أثناء الرضاعة الطبيعية؟

نصائح للأمهات المرضعات. هناك أطعمة ومشروبات معينة تستحق الحذر أثناء الرضاعة الطبيعية. فمثلا:

كحول. لا يوجد مستوى من الكحول في حليب الثدي يُعتبر آمنًا للطفل. إذا كنت تشرب، فتجنب الرضاعة الطبيعية حتى يزيل الكحول حليب الثدي تمامًا.


يستغرق هذا عادةً من ساعتين إلى ثلاث ساعات لـ 12 أونصة (355 ملليلترًا) من 5٪ بيرة، أو 5 أونصات (148 ملليلترًا) من 11٪ نبيذ أو 1.5 أوقية (44 ملليلترًا) من 40٪ من الخمور، حسب وزن جسمك. قبل أن تشرب الكحول، ضعي الحليب لإطعام طفلك لاحقًا.


أقرا أيضا:

مادة الكافيين. تجنب شرب أكثر من 2 إلى 3 أكواب (16 إلى 24 أونصة) من المشروبات المحتوية على الكافيين يوميًا. قد يؤدي الكافيين الموجود في حليب الثدي إلى إثارة طفلك أو إعاقة نومه.

سمك. يمكن أن تكون المأكولات البحرية مصدرًا كبيرًا للبروتين وأحماض أوميغا 3 الدهنية. ومع ذلك، تحتوي معظم المأكولات البحرية على الزئبق أو ملوثات أخرى.


يمكن أن يشكل التعرض لكميات زائدة من الزئبق من خلال لبن الثدي خطرًا على نمو الجهاز العصبي للطفل. للحد من تعرض طفلك للمأكولات البحرية، تجنب المأكولات البحرية التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق، بما في ذلك سمك أبو سيف وسمك الإسقمري وسمك القرميد.


هل يمكن أن يسبب نظامي الغذائي لطفلي الهياج أو رد الفعل التحسسي؟


قد تتسبب بعض الأطعمة أو المشروبات في نظامك الغذائي في أن يصبح طفلك سريع التهيج أو يكون لديه رد فعل تحسسي. إذا أصيب طفلك بالضيق أو أصيب بطفح جلدي أو إسهال أو صفير بعد فترة وجيزة من الرضاعة، فاستشيري طبيب طفلك.



إذا كنت تشك في أن شيئًا ما في نظامك الغذائي قد يؤثر على طفلك، فتجنب الطعام أو الشراب لمدة تصل إلى أسبوع لمعرفة ما إذا كان ذلك يحدث فرقًا في سلوك طفلك. قد يساعد تجنب بعض الأطعمة، مثل الثوم أو البصل أو الملفوف.


تذكري أنه ليست هناك حاجة لاتباع نظام غذائي خاص أثناء الرضاعة الطبيعية لطفلك. ركزي ببساطة على اتخاذ خيارات صحية وستجني أنت وطفلك المكافآت.

تقيمك:

تعليقات