القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات مميزة

مفهوم العنف وآثاره الاجتماعية والصحية

مفهوم العنف وآثاره الاجتماعية والصحية
العنف وآثاره

مفهوم العنف وآثاره الاجتماعية والصحية.
كلمة "العنف" تأتي من اللاتينية، مما يعني استخدام القوة بغض النظر عن شرعية استخدامها. 
عرفته منظمة الصحة العالمية بأنه.


الاستخدام المعتمد للقوة البدنية الفعلية أو التهديد باستخدامها ضد الذات أو ضد شخص آخر أو ضد مجموعة من الأشخاص أو المجتمع ككل مما يسفر عن وقوع إصابات أو وفيات، أو إيذاء نفسي أو سوء نمو أو حرمان، أو قد يؤدي بشكل كبير إلى ذلك.


مفهوم العنف ومظاهره الثلاثة

يشير هذا التعريف إلى ثلاث مظاهر من العنف هي:

  • الهجوم اللفظي.
  • الخروج عن المعايير الاجتماعية.
ويرتبط مفهوم العنف، ويتداخل مع بعض المفاهيم الأخرى مثل: القوة، الغضب، التعصب، العدوان.


وبالتالي لا يمكن دراسة العنف دون الإشارة إلى مثل تلك المفاهيم:
العنف والقوة.
تشير القوة إلى قدرة شخص ما على فرض إرادته على الآخرين قسرا والتحكم فيهم سواء بطريقة شرعية أو غير شرعية، بناء على ما لدى ذلك الشخص من مصادر قوة جسدية أو نفسية أو معنوية.


العنف والغضب.
هناك علاقة وثيقة بين الغضب والعنف، حيث يعد العنف أقصي درجات الغضب، وهو انفعال يتميز بدرجة عليا من النشاط في الجهاز العصبي السمبتاوي وبشعور قوى من عدم الرضا.


ويستجيب الشخص للانفعال والغضب بتوجيه العنف إلى العقبات التي تعوق إشباع دوافعه أو تحقيق أهدافه، سواء كانت العقبات أشخاصا أو عوائق مادية أو يودا اجتماعية، أو غير ذلك.


العنف والتعصب.
التعصب هو حالة خاصة من الجمود الفكري أو العقائدي، ويمكن جوهر التعصب في توحد الفرد مع رأى الجماعة التي ينتمي إليها، ويعد العنف أحد أشكال التعبير عن التعصب الذى يقلل فيه الشخص من شأن الأشخاص الآخرين الذين يخالفونه في الرأي والفكر، ومن أمثلة ذلك التعصب الكروي.


العنف والعدوان.
يرتبط العنف بالعدوان ارتباطا وثيقا، حيث أنه في حالة العنف تنفجر العدوانية صريحة مذهلة في شدتها، أي أن العنف هو الاستجابة السلوكية ذات السمة الانفعالية المرتفعة التي تدفع صاحبها نحو ممارسة العنف دون وعي أو تفكير.


لما يمكن أن يترتب من نتائج على هذا الفعل، لذلك فالعدوان هو السلوك الذى ينتج عنه أذى مادى أو نفسي للأخرين، فالفرق إذن بين العنف والعدوان هو فرق في الدرجة.


والخلاصة إذن أن العنف هو قمة العدوان ويأخذ ثلاث أشكال:

  1. عنف موجه نحو الذات.
  2. عنف موجه نحو مصادر الإحباط.
  3. عنف موجه للممتلكات العامة أو الخاصة.

الآثار الاجتماعية والصحية المترتبة علي العنف

تتعدد الآثار المختلفة المترتبة على العنف اجتماعيا وصحيا، وفق ما يتضح فيما يلي:

  • آثار اجتماعية: مثل العنف السائد في بعض الأسر والذى قد يؤدى إلى التفكك الأسرى الذى يترتب عليه نتائج وخيمة على كافة أفراد الأسرة خاصة الأطفال الذين قد يكتسبوا سلوك العنف.


  • آثار صحية: مثل العنف الذى يؤدى للإصابات الجسدية والآهات الناتجة عنه، كما يؤدى إلى اضطرابات نفسية كالقلق والتوتر وعدم الشعور بالأمان.


دور المؤسسات الاجتماعية في مواجهة العنف:


تتضافر المؤسسات الاجتماعية ( الاسرة، المدرسة، الخ ) في تحقيق ما يلي:

  • نشر ثقافة الحوار داخل المجتمع وتقبل الرأي والرأي الاخر.
  • التوعية بأضرار العنف على الفرد والمجتمع.
  • مقاومة ظواهر التمييز الاجتماعي والطبقي والعنصرية والتعصب بشتى صوره.
  • تفعيل دور مراكز الإرشاد النفسي للحد من ظاهرة العنف.


مقالات متنوعة.
تقيمك:

تعليقات