القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات مميزة

تعزيز صحة الأطفال ونموهم

تعزيز صحة الأطفال ونموهم
صحة الأطفال

يمكن للوالدين مساعدة أطفالهم في الحفاظ على أفضل صحة ممكنة. لأن أساس الحياة الصحية والجسم السليم يبدأ في الطفولة. تعتبر المراحل المبكرة من الحياة حيوية لصحة الأطفال ونموهم جسديًا ونفسياً واجتماعياً وعاطفياً.


إذا تمكن الآباء من الاستمرار في توفير الاحتياجات المادية لأطفالهم بشكل منتظم، فسوف يرون بسرعة أن الوالدين مصدر آمن وكافٍ، وبالتالي يبنون علاقة ثقة قوية بين الوالدين والأطفال. إذا كان الأطفال يتمتعون بصحة جيدة في سن مبكرة، فسوف يكبرون ويتمتعون بصحة جيدة في مرحلة المراهقة.


تعزيز صحة الأطفال (التثقيف الصحي)

الفحوصات الطبية الوقائية ضرورية لتعزيز الصحة في مرحلة الطفولة، في مرحلة الطفولة المبكرة وفي مرحلة المراهقة. تساعد هذه الفحوصات في الوقاية من المرض من خلال التطعيم والتثقيف الصحي.


ومنح الأطباء الفرصة لإجراء الفحوصات السريرية للأطفال، وتحديد الأمراض وعلاجها مبكرًا، وإرشاد الآباء حول كيفية مساعدة أطفالهم جسديًا أو عقليًا أو عاطفيًا على النمو. أثناء الفحوصات الوقائية، يمكن للأطباء مراقبة الطريقة التي يعامل بها الآباء أطفالهم، وتقديم المشورة لهم والإجابة على أسئلتهم.


تطوير نمو الأطفال (التطور العاطفي والنفسي والعقلي)

يحتاج الأطفال إلى التشجيع والاهتمام والتعاطف من أجل التطور العاطفي والنفسي. يستخدم بعض الآباء مجموعة متنوعة من الألعاب والأجهزة التقنية للمساعدة في خلق بيئة منظمة وإبداعية لأطفالهم.


لكن الأهم من محتوى بيئة الطفل هو جو السعادة والتفاعل الإيجابي بين الوالدين والأطفال وفرحة الجميع. يبتسم الآباء دائمًا على وجوه أطفالهم، ويتحدثون معهم بلطف، ويتواصلون معهم بالطريقة الصحيحة ويعبرون باستمرار عن حبهم لهم، لكنهم لا يشترون الكثير من الألعاب أو الأدوات ولا يؤثرون سلبًا على نموهم.


من الأفضل دعم نمو الطفل إذا كان الوالدان مرنين بدرجة كافية ويأخذان في الاعتبار عمر الطفل، والتركيب النفسي، والتفضيلات، ومراحل النمو، وطرق الأبوة والأمومة. من الأفضل التنسيق بين الآباء والمعلمين من أجل رعاية الأطفال على أفضل وجه. أثناء الطفولة، يحتاج الأطفال إلى بيئة يمكنهم فيها إيقاظ فضولهم ورغبتهم في التعلم والاستكشاف.


يجب تزويد الأطفال بالكتب. كما أنه من المفيد جدًا للآباء التفاعل مع أطفالهم كل يوم، وقضاء بعض الوقت في القراءة وطرح الأسئلة والإجابة عليها، وزيادة اهتمامهم وتركيزهم في الأنشطة التعليمية. حدد الوقت الذي يقضيه الأطفال في مشاهدة التلفزيون وألعاب الفيديو بأقل من ساعتين في اليوم حتى يتمكنوا من قضاء المزيد من الوقت في ممارسة الألعاب التفاعلية.


أهداف الخدمات الصحية للطفل

تعتبر مراكز رعاية الأموية والطفولة مسئولة عن رعاية الأطفال في سن ما قبل المدرسة وهم الأطفال الرضع (أقل من سنة - والأطفال من 1-5 سنوات).


  • أهم الخدمات الصحية للطفل.

1. رفع مستوى الصحة.

2. رعاية الأمومة.

3. توفير مستلزمات النمو الصحي والعقلي.

4. الوقاية من الأخطار الصحية مثل، سوء التغذية والعدوى.

5. الوقاية من الإعاقة.


  • المشاكل الصحية لسن ما قبل المدرسة.

الأمراض، وهى تشتمل على:

1. الأمراض المعدية.

2. أمراض سوء التغذية.

3. الإصابات الاجتماعية.

  • مشاكل الوفيات.

ترتفع نسبة الوفيات في سن من 1-4 سنوات.


برنامج صحة الطفل (رعاية الطفولة)

مسئوليات مركز رعاية الطفولة:

1. الفحص الدوري للأطفال لاكتشاف وعلاج أي مرض ومتابعة النمو. ويجب أن يكون:

  • كل أسبوعين في السنة الأولى.
  • كل شهر في السنة الثانية.
  • كل 3 شهور إلى السنة السادسة.

2. الوقاية من الأمراض المعدية بالتطعيم.

3. العلاج.

4. الخدمات الاجتماعية مثل الحضانات.


مقالات ذات صلة.

تقيمك:

تعليقات