القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات مميزة

أسرع طريقة لانقاص الوزن
انقاص الوزن

أفضل وأسرع طريقة لانقاص الوزن. التخسيس هو محاولة الإنسان للتخفيض من وزنه بغرض التحسين من مستوى الصحة لديه أو بغرض اكتساب الجسم الرشاقة والخفة، أو بالاستفادة من كلتا الفائدتين معًا.

وعلى هذا الطريق يلجأ البعض إلى اتباع رجيم وحمية غذائية صارمة معينة في الأكل، ويوجد منها الكثير، منها المفيد وغير المفيد.


أسرع طريقة لانقاص الوزن والمحافظة علية

  • نذكر أهم الخطوات لإنقاص وزنك والمحافظة علية.

1. أن عقد العزم والتصميم على أتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية هو المطلب الأساسي قبل بدء أي برنامج تحسيسي والشخص المتوازن عقليا هو الذى يمكن أن ينجح في إنقاص وزنه، إذ يجب أن يواصل أتباع النظام الغذائي والتمرين بحماسه وإخلاص. فالأمنيات وحدها لا تنفع لإنقاص جرام واحد من  الوزن.


2. يجب استشارة الطبيب قبل البدء في برنامج التخسيس.

3. يتكون برنامج التغذية من:

  • وجبات غذائية ذات محتوى منخفض من السعرات الحرارية معدة بحيث تؤدى إلى انقاص الوزن من 3 إلى 4 كيلو جرام في الشهر حتى تصل إلى الوزن المثالي للجسم.
  • أتباع وجبات غذائية معتدلة السعرات الحرارية للاحتفاظ بالوزن المثالي للجسم لمدة ثلاثة إلى ستة أشهر.
  • العودة إلى التغذية المعتادة مع الأخذ في الاعتبار دائما تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية بكميات قليلة فقط.
  • ويجب أن يفحص المريض كل أسبوع أثناء اتابعه لنظام غذائي لإنقاص الوزن، وعلينا أن نتوقع نقص الوزن بمقدار 4-3 كيلو جرام في نهاية الشهر الأول، ويكون نقص الوزن أسرع خلال هذه الفترة منه خلال الشهور التالية.


4. تناول ثلاث وجبات منتظمة كل يوم.

5. مع انخفاض كمية الطعام والسوائل التي يتناولها الإنسان فإنه يصاب بالإمساك، ويمكن تجنب ذلك بتعاطي كميات كافية من السوائل والخضروات والفواكه وإذا لزم الأمر ينصح بتناول لبن المغنيسيا.

6. ينصح بممارسة رياضة بدنية حسب طاقة المريض.


نظام غذائي لإنقاص الوزن

  • 1. السعرات الحرارية:

إن القاعدة الأساسية لجميع وجبات التخسيس هي ضرورة احتوائها على عدد قليل من السعرات الحرارية، وليست العبرة بقلة كمية الطعام ولكن بانخفاض محتواه من السعرات فذلك وحده هو الذى يؤدى إلى إنقاص الوزن.


وينصح بإعطاء حوالى 20سعراً حرارياً لكل كيلو جرام من الوزن المثالي للجسم بالنسبة لمن يقومون بأعمال كتابية أو ما شابهها، أما الذين يقومون بنشاط بدنى متوسط فيعطون حوالى 25 سعراً حرارياً لكل كيلو جرا من الوزن المثالي للجسم.


  • 2. البروتينات:

البروتينات ضرورية لتجدد الأنسجة وينصح بإعطاء جرام واحد من البروتينات لكل كيلوجرام من وزن الجسم.

  • 3. الدهون:

يجب الحد من تناول الدهون حيث أنها مصدر مركز للطاقة، ويفضل إعطاء الكمية المسموح بها في صورة زيوت نباتية.


  • 4. الكربوهيدرات:

ينصح بتناول كميات كبيرة من الخضروات والفواكه الطازجة حيث أنها تحتوى على كميات قليلة من الكربوهيدرات وتؤدى إلى الشعور بالشبع وتنظيم حركات الأمعاء. أما النشويات ذات المحتوى العالي من الكربوهيدرات مثل: البطاطس والأرز فيجب الحد من تناولها.


حمية غذائية لانقاص الوزن

يتناسب النقص في الوزن مع عدد السعرات الحرارية التي يحصل عليها الشخص طالما أن البروتينات والدهون والكربوهيدرات تؤخذ بالنسب المعتادة.


وقد وجد بالتجربة ان إعطاء 1000 سعر حرارى لفترة قصيرة في صورة وجبة تحتوى على نسبة عالية من الدهون، يؤدى إلى نقص في الوزن أسرع مما لو كانت الوجبة ذات محتوى عال من الكربوهيدرات. وبناءً على ذلك فإن نقص الوزن مع ثبات كمية السعرات الحرارية المعطاة يختلف باختلاف تركيب الوجبة.


أ. إن الحد من تناول الدهون لفترة طويلة يؤدى إلى نقص فيتاميني (أ، د) لذلك. يجب إعطاء جرعات مساعدة منهما.


ب. الأملاح المعدنية: إن الحد من تناول ملح الطعام عامل مساعد في وجبات التخسيس حيث أن زيادة الصوديوم في الجسم تزيد من قابليته للاحتفاظ بالسوائل.


جـ. السوائل: مع تجنب الملح يمكن تناول السوائل بحرية حيث يتم إفراز السوائل الزائدة عن طريق الكليتين. وقد يساعد تناول كوب من الماء قبل الوجبات على تقليل تناول الطعام.


  • الرعاية اللازمة بعد التخسيس.

خلال فترة إنقاص الوزن، وبعد الوصول إلى الوزن الطبيعي يجب أن تكون هناك متابعة طبية لكل حالة. ووجود ميزان لوزن الأشخاص بالمنزل وتسجيل الوزن في مفكرة يومية يلعب دوراً كبيراً في بحث المريض على مواصلة الالتزام ببرنامج التخسيس.


والكثيرون من الناس بعد أن يحققوا هدفهم بإنقاص وزنهم إلي المعدل المطلوب يرغبون في الاحتفال بهذه المناسبة السعيدة يبدأون في التهام الأطعمة التي كانوا قد حرموا منها مما قد يضيع جهد شهور من المعاناة هباء.


ومع ذلك فمن حقهم أن يشعروا بقدر من الحرية في أن يتناولون الأطعمة التي اعتادوا  تناولها وأن يكون لهم حق الاستمتاع فقط إذا كانت هناك محاولة أمينة.


  • لإتباع التعليمات التالية:

تناول كافة الأطعمة التي يحبونها مع تجنب الواجبات الصغيرة بين الوجبات الأساسية والإقلال من الأطعمة التي تحتوى على النشويات كالخبز والتوست وكذلك الأطعمة المقلية والتي تحتوى على كميات عالية من الدهينات والأطعمة لمحتوية على الكريمة والقشدة والزبد والمكسرات والحلويات.


يراجع الوزن مرة على الأقل كل أسبوع على ميزان موثوق به، ويجب أخذ موقف حاسم إزاء أية زيادة طفيفة في الوزن لإن زيادة كيلو جرام واحد هي إشارة إنذار بالخطر تستوجب الامتناع تماماً  عن تناول الأطعمة المذكورة عالية حتى يستعيد الشخص وزنه المثالي. يجب ممارسة الرياضة البدنية اليومية بنفس الحماس الذى كان موجوداً أثناء البرنامج التخسيسي.


اطعمة تساعد على زيادة الوزن

  • يجب تجنب الأطعمة التالية لأنها تساعد علي زيادة الوزن:

1. الأرز والمهلبية والبليلة.
2. القشدة والزبد.
3. الفطائر الحلوة.
4. الفواكه المجففة.
5. اللبن كامل الدسم.
6. البطاطس والبطاطا.
7. المربي والحلويات.
8. المشروبات السكرية.


  • مقالات ذات صلة.

النظام الغذائي للأمهات المرضعات.
تغذية الرضاعة الطبيعية نصائح للأمهات.
أطعمة يجب تجنبها أثناء الرضاعة الطبيعية.
ما هي كمية الثوم التي يجب أن أتناولها كل يوم؟.
فيتامين ب5: أهم الفيتامينات لحياة الإنسان.
هل يمكن الحفاظ علي صحة البروستاتا بنظام غذائي صحي؟.
الأكل الصحي لعلاج ( فقر الدم، جفاف البشرة، تساقط الشعر ).
المواد الغذائية والفيتامينات التي يحتاجهاً جسم الإنسان ومصادرهاً الطبيعية.

تقيمك:

تعليقات