القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات مميزة

تنظيم الأسرة وأثاره الصحية

تنظيم الأسرة وأثاره الصحية
تنظيم الأسرة

تنظيم الأسرة وأثاره الصحيةتُعرف خدمات تنظيم الأسرة على أنها نشاطات تعليميّة أو طبية شاملة أو اجتماعية تُمكن الأفراد والقاصرين منهم، من تحديد. عدد أطفالهم بحرية والمباعدة بين الولادات واختيار الوسائل التي تُمكّنهم من تحقيق ذلك.


تعريف تنظيم الأسرة

تميل المفاهيم المعاصرة لتنظيم الأسرة إلى وضع المرأة وقراراتها بالإنجاب محور النقاش، حيث اكتسبت مفاهيم تمكين المرأة واستقلاليتها الإنجابية صداها في أجزاء كثيرة من العالم. يُطبّق تنظيم الأسرة في العادة على زوج من الإناث والذكور الراغبين بحد عدد الأطفال الذين لديهم أو التحكم بتوقيت الحمل (يعرف أيضاً بتباعد الولادات).


تنظيم الأسرة يعنى اتخاذ إجراءات تهدف إلى محاولة انجاب عدد من الأطفال مع تنظيم الفترة من بين كل حمل والذى يليه مع مراعاة محاولة الإنجاب في أعمار مناسبة للأبوين، وهذه الإجراءات تتعلق بأربعة عوامل هي:

1. عدد الأطفال (حجم الأسرة ).

2. المسافات بين الأطفال.

3. سن الوالدين (خاصة الأم ) عند الحمل.

4. الرغبة في الحمل.


عوامل الخصوبة وأثاره الصحية

لقد ثبت في كثير من الدراسات والبحوث أن هذه العوامل الأربع السابقة ذكرها تؤثر في صحة الأم والطفل والأسرة على النحو التالي:


  • 1. عدد مرات الحمل وصحة الأم والطفل:

وأتضح أيضاً أن بزيادة عدد مرات الأنجاب تزداد مضاعفات الحمل والولادة الخطرة، مثل المشيمة والنزيف الطارئ وتمزق الرحم ونزيف بعد الولادة. أتضح أيضاً من بعض الدراسات أن زيادة عدد مرات الأنجاب تؤدى إلى فقر الدم ونقص الكالسيوم عن الأم، وكذلك الحال مع مرض البول السكرى وسرطان عنق الرحم وارتفاع ضغط الدم.


من جهة أخري تأكد وجود ارتباط بين ارتفاع ترتيب الحمل وارتفاع معدلات الإجهاض المبكر، وكذلك ظهر أنه كلما أرتفع ترتيب الحمل أرتفع معدل الوفيات الأطفال الرضع (باستثناء الحملين الثاني والثالث) وكذلك ارتفع معدل التشوهات الخلقية.


  • 2. المسافات بين الحمل وصحة الأم والطفل:

لقد ثبت بالبحث والدراسة أن المسافة بين كل حمل والذى يليه تعتبر عاملاً هاماً في تحديد صحة الأم والجنين إذ أن الحمل يمثل أعباء وظيفية كبيرة على صحة الأم، والفترة بعد كل حمل هي فترة استجمام وظيفي وإعادة بناء ما تلف من أنسجته داخليه للأم.


وقد تأكد من البحوث أن قصر الفترة بين الحملين عن 12 شهراً ترتبط بارتفاع في معدلات المواليد وولادات الأطفال الخدج ووفيات حديثي الولادة وقد أشارت البحوث أن أقل خطورة تصاحب فترات تتراوح بين 2 - 3 سنوات.


من انتهاء الحمل إلى ابتداء الحمل الذى يليه، وتنتج وفيات الأطفال الرضع عند قصر المسافة بين الحمل نتيجة الفطام المبكر وما يتبعه من تغذية صناعية عرضة للتلوث وتؤدى إلى النزلات المعوية الحادة.


  • 3. سن الأم عند الحمل وصحة الأم والطفل:

ثبت من الدراسة أن أنسب عمر للأم للإنجاب هو بين سن العشرين وسن الأربعة والثلاثون سنة وهذا لكثرة المخاطر الصحية للأم وللجنين، فيما يحملن قبل سن العشرين أو بعد سن الخامس والثلاثون وتتضح هذه  النتيجة بمقارنة الأمهات صغيرات السن والأمهات كبيرات السن بالأمهات متوسطات السن (20 - 34 سنه).


فنجد أن هناك زيادة ملحوظة في تحمل الولادة والقدرة على الإرضاع وكذا ارتفاع معدلات التشوهات الخلقية بين من تنجبن في سن صغيراً أو في سن كبير عن من تنجبن في سن متوسط وقد أتضح أيضاً من البحوث ارتفاع معدلات وفيات الأمومة ووفيات الرضع للأمهات كبيرات السن.


  • 4. الرغبة في الحمل وصحة الأم والطفل:

هناك أمراض كثيرة تتطلب منع الحمل لخطورته ذلك على صحة الأم والطفل:

1. الأمراض التي تزداد خطورة مع الحمل مثل تسمم الحمل المتكرر أو ارتفاع ضغط الدم الزائد.

2. الأمراض التي تتطلب رعاية خاصة قد لا تتوفر للحامل مثل: البول السكرى، الصرع، الخلل العقلي أو العاطفي.


وكل هذه الأمراض تتطلب الحد من الحمل أو تنظيمه وإذا حدث حمل فأن هناك على صحة الأم والطفل.

وتأكيداً لأن هناك حالات لا ترغب في الحمل ما نراه من ارتفاع في معدلات الإجهاض في المجتمع. ولا ننسي ما لإجهاض من خطورة على صحة الأم.


الفوائد الصحية لتنظيم الأسرة

مما تقدم يتضح أن لتنظيم الأسرة بأبعاد الأربع فوائد صحية للأم والطفل نجملها فيما يلي:


  • أ. خفض عدد مرات الحمل يؤدى إلى:

1. الزيادة فاعلية وحيوية وصحة الوظائف الداخلية للأم.

2. خفض معدلات مضاعفات الحمل والولادة بما في ذلك المشيمة المتقدمة والنزيف العرضي وتمزق الرحم ونزيف بعد الولادة.

3. خفض نسبة أمراض سوء التغذية في الأمهات مثل الأنيميا ونقص الكالسيوم.

4. خفض معدلات وفيات الجنسين.

5. خفض معدلات وفيات الرضع.


  • ب. توفير مسافات كافية بين الحمل يؤدى إلي:

1. إعادة بناء حيوية الأم وصحتها.

2. خفض معدلات المواليد الموتى والأطفال الخدج ووفيات حديثي الولادة ووفيات الرضع.

3. منع الفطام المبكر مما يوفر رعاية كافية للطفل ويؤدى هذا للوقاية من النزلات المعوية الحادة وأمراض سوء لتغذية للأطفال.

4. إعطاء رعاية نفسية للطفل من الأم.


  • هدية الموقع تسوق الأن لتحصل على العرض.

الاكواد تعطيكم خصم زيادة أثناء عملية الشراء أونلاين فقط ( خصومات الموقع 25% بالإضافة إلي خصم الكود 10%). ندعوك لإخبار جميع أصدقائك بهذا، ما عليك سوى النقر فوق الزر الخاص بشبكتك الاجتماعية المفضلة. باقى اكواد الخصم لاشهر الماركات العالمية بالوطن العربي داخل صفحتنا بالفيس بوك الخاصة بمدونة تحقيق علمي وانستجرام وتويتر.

المتجر كوبون الخصمالكوبون ساري في دولة
HM اتش اند امF5246مصر* السعودية* الكويت* الإمارات
باث اند بودي وركسE763مصر* السعودية* الكويت* الإمارات
كارفور مصر MSR56 MSR57 MSR58مصر MSR59 * MSR60
كارفور السعوديةON83السعودية
نمشي namshiKC26دول الخليج العربي
نون مصر noonFG71 * FG72 * TR2مصر
نون ديلي NY147الإمارات * السعودية (الرياض . جدة)
ممزورلد mumzworldFZ924 FZ946 FZ874الخليج (أكبر موقع بالعالم للمرأة والطفل)
ستايلي stylishopVBXالسعودية* الإمارات * الكويت
فورهر forherA42دول الخليج
فاشن fashion.saA187الخليج ماعدا قطر
روزماري باريس rosemaryperfumesM29مصر* السعودية* الكويت* قطر* تركيا

  • مقالات ذات صلة.

مفهوم العنف وآثاره الاجتماعية والصحية.
5 طرق لتعيش الحياة على أكمل وجه.
تغذية الرضاعة الطبيعية نصائح للأمهات.
أطعمة يجب تجنبها أثناء الرضاعة الطبيعية.
التثقيف الصحي والتربية الصحية.
ما هي أنواع الصحة.
أهم العوامل المؤثرة في النمو.
مفهوم وأهداف التثقيف الصحي.

تقيمك:

تعليقات