القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات مميزة

التغذية العلاجية وأهمية التنوع الغذائى

التغذية العلاجية وأهمية التنوع الغذائى
الطعام الصحي

التغذية العلاجية هي أطعمة مصممة لأغراض علاجية محددة وغذائية، في الغالب كشكل من أشكال المكملات الغذائية وأهمية التنوع الغذائى، تستخدم الأمثلة الأولية للأغذية العلاجية للتغذية الطارئة للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية أو لتكملة النظام الغذائي للأشخاص ذوي الاحتياجات التغذوية الخاصة، مثل كبار السن. بالنسبة لمنتجات التغذية السائلة التي يتم تغذيتها عن طريق التغذية الأنبوبية.


يجب أن يكون الطعام الصحي متنوعاً ويحتوي على أحد المواد الغذائية من الأنواع التالية. وحسب النسب المقترحة أمام كل نوع: (المرجع كتاب الغذاء والتغذية لمنظمة الصحة العالمية الطبعة العربية 2005).


أهمية التنوع الغذائي للفرد

يتضمن نمط الحياة الصحي العديد من الخيارات، مثل اختيار نظام غذائي متوازن ونظام غذائي صحي، وتناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والحليب ومنتجات الألبان قليلة الدسم أو غير الدهنية، إلخ. تتضمن خطة الأكل الصحي المتنوعة والمتوازنة المساعدة في السيطرة على الوزن والوقاية من الأمراض.


والنظام الغذائي الصحي لا يرتبط بالنقص، ولكنه يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالتنوع والتوازن بين المجموعات الغذائية، ولكل مجموعة فوائد صحية ومغذيات مختلفة، وتجميعها في وجبة واحدة يزيد من القيمة الغذائية ويحقق العديد من الفوائد الصحية عند تناولها بشكل متوازن وضمن الاحتياجات اليومية للفرد، من المهم اتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع لأن الأعضاء والأنسجة تحتاج إلى تغذية مناسبة لتعمل بشكل فعال.


فالجسم أقل عرضة للإصابة بالأمراض والعدوى وضعف الأداء والتعب. يجب أن يحتوي النظام الغذائي الصحي والمتوازن على نسبة منخفضة من الدهون والسكريات الضارة ونسبة جيدة من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية القيمة. يعد التنوع في المجموعات الغذائية جزءًا مهماً من نظام غذائي متنوع ومتوازن.


أساليب التغذية العلاجية وأهدافها

التغذية العلاجية هي أن يأخد الإنسان الطعام الضروري للحصول على الطاقة والنشاط اللازمين لاتمام أعماله، وان يكون هذا الطعام مفيداً وصحيّاً. كما من اهداف التغذية العلاجية، الحصول على المحصنات الطبيعية من فيتامينات ومعادن لمقاومة الأمراض من ارتفاع مستوى ضغط دم الى مرض السكري وصولاً الى الأورام السرطانية وامراض اخرى.

 

فقد أثبتت الدراسات، أن الحبوب واللحوم والفاكهة والخضروات لها تأثير واضح في مقاومة السموم علي اختلاف أنواعها لما تحتويه من مضادات للأكسدة. فاذا اعتمدنا على التغذية العلاجية قد نتفادى العديد من المشاكل الصحية ومنها تناول الأدوية.


وتقوم التغذية العلاجية وأهمية التنوع الغذائى، على تناول للأطعمة المضادة للأكسدة والغنية بالفيتامينات والمعادن وقد تختلف بحسب كل فرد. كما تعتمد على الغذاء المعتدل لحماية الجسم من الامراض التي يسببها الافراط في تناول الاطعمة خصوصاً الدسمة. أما نقص الغذاء فليس أقل خطورة، فهو يسبب فقر الدم ونقص في المناعة  ترقق في العظام والعديد من المشاكل الصحية.


6 نصائح بسيطة لتغذية صحية ومفيدة

1. مجموعة الخبز والحبوب والنشويات الأخري وفائدة هذه المجموعة فى أنها المصدر الأساسي للطاقة إلى جانب إمدادها بالبروتين النباتي وبعض الفيتامينات والاملاح المعدنية والالياف. وتعادل الوحدة هنا شريحة خبز أو بدائلها والمسموح بتناوله يوميا من 6:11 وحدة.

2. مجموعة الفواكه وهى المصدر الاساسى لفيتامين c والكاروتين وفيتامينات أخرى والالياف والسكريات البسيطة .تعادل الوحدة هنا ثمرة برتقال أو تفاح متوسط الحجم والمسموح بتناوله يوميا من 2 :4 وحدات.


3. الخضراوات وهى المصدر الاساسي للفيتامينات والكاروتين وفيتامين c والأملاح المعدنية والألياف. وتعادل الوحدة هنا نصف كوب من الخضروات المطهوة أو كوب من الخضراوات النيئة (سلطة). والمسموح بتناوله يوميا من 3:5 وحدات.


4. مجموعة اللحوم وبدائلها تشمل اللحوم بأنواعها والأسماك والأطعمة البحرية كذلك تشمل البيض والبقول (الفول والعدس واللوبياء والفاصولياء الجافة) وفائدة هذه المجموعة أنها المصدر الأساسي للبروتين الحيواني، ذو القيمة الحيوية العالية وكذلك مصدر الحديد والزنك وفيتامين B المركب. والحدة فى هذه المجموعة قطعة لحم بحجم البيضة الصغيرة أو حوالي 10 غرامات أو بدائلها والمسموح  بتناوله يوميا من 5:7 وحدات.


5. مجموعة الألبان وهى المصدر الأساسي للكالسيوم والفوسفور وهى تمدنا أيضا بالبروتين الحيوانى والريبوفلافين. الوحدة من هذه المجموعة هى كوب كبير ويسمح بتناول الأتي حسب العمر أو الحالة الفيزيولوجية. أطفال دون التاسعة (من 2:3 وحدة ) الأطفال بعمر 9:12 سنة (3 وحدات)، المراهقون (من 3:4 وحدات)، البالغون(2 وحدة)، الحوامل (3 وحدات)، المرضعات ( 4 وحدات).


6. الزيوت والدهون والسكريات أطعمة غنية بالطاقة ويجب استعمالها فى حدود المستوى اليومي المطلوب من الطاقة.

مقالات ذات صلة.

تقيمك:

تعليقات